بعض المعتقدات الشعبية حول الرضاعة وتغذية المولود

المعتقدات الشعبية هي أفكرا شائعة بين الناس والأمهات خصوصاً بعضها صحيح والبعض الأخر بحاجة الى تصحيح وتصويب . 

لبن الأم شفاء :
يوجد اعتقاد سائد بين الأهل أن لبن الأم له تأثير علاجي جيد وهذا الاعتقاد له ما يؤيد علمياً ضمن اهم مزايا لبن الأم لأحتوائه على أجسام مضادة وهي أشبه بالجند المدربة على الهجوم على الميكروب وهي نوعان فمنها المتخصصة في الهجوم على ميكروب معين بالاسم ومنها ماهو مختص بالهجوم على أي ميكروب واي جسم غريب يقابلها في طريقها وبألاضافة لهذا الاجسام المضادة فان لبن الام يحتوي على خلايا تتحرك في اتجاه أي ميكروب او أجسام غريبة او خلايا ميتة لتلتهمها في داخلها وتزيحها من الطريق وهذه الأجهزة المناعية في لبن ام لماذا لجأ الناس من قديم الزمان الى استعمال لبن الام في حالات الزكام لتسليك انف الرضيع ومساعدته على الرضاعة او بديلاً عن القطرة لعلاج العين من الالتهاب بسبب دخول ذرة من الرمل أو التراب فيها او بسبب التهاب رمدي بسيط . 


اللبأ ام القنداغ : 

تعتقد بعض الامهات ان اعطاء الوليد الماء والسكر (القنداغ) بدلاً من المادة الصمغية (اللبأ) التي تفرز من ثدي الام خلال الايام الثلاثة الاولى بعد الولادة يساعد الوليد على التخلص من الخروج الاول الاخضر الون (العقي) وهذا الاعتقاد خاطئ تماماً لآن اللبأ يحتوي على العديد من المواد المناعية الضرورية لحماية الطفل من العديد من الامراض . كما ان اعطاء الماء والسكر يؤدي الى حالة الاشباع الكاذب مما يقلل من الرضاعة للطفل من ثدي امه .والحقيقة ان اللبأ يعمل كمسهل طبيعي يساعد على التخلص من العقي ويساعد على التخلص من المادة الصفراء الموجود في الامعاء يقلل من حالة اليرقان الولادي . 



شرب الماء قبل الرضاعة او اثناء الرضاعة يجعل اللبن خفيفاً :
هذا معتقدة خاطئ لأن الام التي تمتنع عن شرب الماء لابد ان يقل انتاجها من البن لان الجسم يعتقد على الماء الذي تشربة لكي ينتج اللبن اللازم للطفل واذا كانت الام متمسكة تماماً بهذا الاعتقاد الخطأ فأنها يمكنها أن تشرب سوائل بكثرة مثل اللبن والعصير والشوربة وكل هذه السوائل سيحولها لها الجسم الى لبن لتغذية رضيعها . 

د.بركول بهاء الدين 

يمكنك متابعتنا على الفيس بوك 
الاجهزة المنصبة في المؤسسات الصحية
نصائح وارشادات
عدد زوار الموقع
الرسائل الصحية المهمة في الوقاية من مرض انفلونزا الطيور
الالتزام بغسل اليدين بالماء والصابون.
استخدام المناديل الورقية عند العطاس او السعال لمنع تطاير الرذاذ بالنسبة للمصاب.
ارتداء الكمامات في المناطق المكتظة.
مراجعة اقرب مؤسسة صحية عند الشعور بأعراض المرض لتلافي حدوث المضاعفات لاسيما ممن لديهم عوامل الخطورة المذكورة اعلاه.
يجب فصل اللحوم النيئة عن المطبوخة او الجاهزة للطهي لمنع التلوث.
يحب عدم استعمال نفس السكين او لوح التقطيع اللحوم عن تلك المستخدمة لتقطيع الخضروات او الفاكهة.
الطهي الجيد للبيض وعدم استعمال البيض الني او غير المطهي بشكل كامل في الاكلات مع غسل القشر الخارجي للبيض قبل الاستعمال وغسل اليدين بعدها.
الطهي الجيد للحوم الحمراء والبيضاء.
عدم التواجد في اماكن تربية وبيع الطيو.
عدم لمس الطيور الميتة وضرورة ابلاغ الجهات البيطرية
العلاج:
يتوفر العلاج اللازم (تاميلفوTamiflu) في المؤسسات الصحية كافة.